Copy

ما بعد ٢١ نديم الملّاح

هذه لحظة تحوّل أساسيّة في مشروع مكان الذي يودّع بها مقرّه في ٢١ نديم الملّاح في جبل اللويبدة في عمّان حيث سيغلق أبوابه في ٣١ كانون أوّل-ديسمبر ٢٠١٥. لا شكّ أنّها لحظة تاريخيّة بالنسبة لنا فهذا عنوان مكان منذ شتاء ٢٠٠٢، والذي تمركزت نشاطاته حوله وأصبح مرتبطا به ارتباط العائلة ببيتها. في حين يودّع مكان بلكونته، وزرعاته، وغرفه، مشروع مكان باقٍ وسيستمرّ بالعمل وذلك من خلال شبكته المتشعّبة من الناس والمساحات الصديقة.

قرار التحويل هذا، من مركزيّة المساحة الملموسة إلى مشروع بلا عنوان محدد، يعكس مجموعة من الأمور أهمّها هو حال الفريق الذي أدار مكان منذ افتتاحه وحتّى اليوم، مهنيّا من حيث ممارساتهم الفنيّة وأوّلوّياتهم، وجغرافيّا من سفر ودراسة وهجرة. كما آنّه انعكاس لدور مساحة مكان في هذه اللحظة والخيارات المطروحة بالنسبة لمستقبلها وكيفيّة عملها أخذا بعين الاعتبار الحال العامّة والمشهد الثقافيّ والفني وكذلك السياق الاجتماعيّ والسياسيّ الأوسع. لطالما عكس جوّ مكان علاقة أفراد فريقه الشخصيّة مع المساحة، واعتبار بناء علاقات عميقة طويلة الأمد مع من يشتغل معه من أولوّيات العمل، وأن تكون المساحة مشغلا إيجابيّا ومسؤولا للعمل الذي يتناول قضايا سياسيّة واجتماعيّة شخصيّة وجماعيّة. أمّا في ضوء ما سبق من تغيّر الظروف والأولويات، فقد أصبح تحقيق هذا أمرا معقّدا. 

خلال السنوات الأخيرة، بحث الفريق عدّة خيارات لمستقبل المساحة مثل التحوّل إلى مؤسسة وما يتعلّق بذلك من وضع خطط طويلة الأمد وتغييرات هيكليّة. ولكن هذه خيارات تصنع مكانا غير المكان الذي نعرفه وتغيّر علاقة فريقه به وبالتالي مع مجتمعه. بعد سنوات من تجربة أنواع عديدة من التمويل، نجد من المهمّ في المرحلة القادمة ألّا نعتمد التمويل من خارج المشروع وأن نجد السبل البديلة له في صميم العمل نفسه. والأمر الثاني الذي بات أساسيّا في تحديد الخطوات القادمة هي المساءلة المجتمعيّة والقانونيّة. نحن نشتغل في سياق حسّاس، محدداته وأسقفه غير واضحة. ولطالما كان العمل في هذا السياق كألعاب أكروباتيّة تجريبيّة في حقل من الألغام، وبالتالي أدركنا بعد عدّة تجارب أنّه من غير الممكن أن نتوقّع من أحد خارج عن الفريق أن يغامر أو يتحمّل العواقب المتربصة بالعاملين في الفنون والثقافة، حالنا حال الآخرين من ناشطين ومفكرين في مجالات الفنون والثقافة. ويرفض الفريق أن يصبح الخوف والقلق من العقاب أو المضايقة الرسميّة أو المجتمعيّة من العناصر الأساسيّة التي تصيغ قراراته.

إدارة مساحة فنيّة أمر رائع ومثير فعلا، وقد قمنا بتجربة أساليب متنوّعة في إدارة المساحة والتلاعب بأدوارها، ولكن في نفس الوقت هناك تحديّات كثيرة. فللمساحة متطلّباتها من إدارة وبرامج وصيانة وتمويل. بهذا التحوّل، بالتحرر من ثقل المساحة، يتجاوز مشروع مكان اللوجستيّات الملحّة، ويكون غير مقيّد بموقع جغرافيّ واحد، ويستكشف أساليب عمل جديدة في تناوله الموضوعات التي تهمّه مثل دراسة وتوثيق الممارسات الثقافية المحلية وما تعكسه من تنوّع وتركيب في الهويات المحلية. التغيير صعب، صحيح، لكنّه ضروري ونأمل أن يأتي هذا التغيير بالأمور المثيرة لنا ولجميع من اشتغل معنا ودعمنا ولكلّ من سيشتاق لمكان في ٢١ نديم الملاح.

علا الخالدي وسماح حجاوي وديالا خصاونه

Beyond 21 Nadim Al-Mallah

This is an important turning point for Makan as we announce the closure of its physical space. The 31st of December 2015 will be our last day at 21 Nadim Al-Mallah Street in Jabal Al-Weibdeh, Amman, Makan’s address since the winter of 2002. Undoubtedly, this is a significant moment as the location has been the centre of Makan’s activities since its inception to which we have become attached like a family to its home.  Though we bid its rooms, balcony and our plants goodbye, Makan, as a project, will nevertheless carry on with its work and projects through its network of spaces and friends.

The decision to transform Makan from a space-centered project to one without a fixed address reflects the change of circumstances for the collective of individuals that has been directing the space over these years, their studies, artistic practices and priorities, travel or immigration. It is also a reflection on the role of the space in this moment, and the choices we are confronted with on how it operates in its context, the cultural landscape, as well as the social and political settings at large. It has always been a priority that Makan is a personal space, directed in a way that offers both intimacy and openness, committed to long-lasting relationships with its communities, and a responsible critical platform on personal and collective, social and political issues. Considering the above mentioned circumstances, this has become increasingly difficult.

During these last years, Makan’s team has investigated different possibilities for the future of the space, such as transforming it to an institution, and what that may entail: creating long-term plans, strategies and structural changes. In investigating these choices we were always confronted with compromises in the attitude of the project, the relationship of the collective to it, and, in turn, its relationship to the community. After several years of experimenting with different strategies for funding, we have come to a conclusion that it is important to reconsider current forms of funding, it is important to find ways to finance projects from within themselves, to develop strategies for autonomy, self sufficiency and sustainability. The second issue, detrimental to our decision, is our liability, both legal and social. We work in a precarious context with unclear parameters, often feeling like acrobats in a minefield. We realize after several experiences that it is much to ask of anyone outside the core team to face the intimidation and risk working in Makan entails. These considerations are common to those working towards change, in the arts, the cultural and creative fields, and we refuse to allow fear from harassment or penalization, official or social, to influence our decision-making and direction.

Directing an art space is a fulfilling, thrilling experience. We have experimented with different ways of management and explored different functions in reaction to local needs. Nevertheless, it is an enormous challenge, in what it entails from programming, structural maintenance and financial security. We hope this release from the physical space will allow us to transcend logistics and to be free to focus on the work and explore new forms and subjects. Change is hard but necessary.  We trust this change will bring with it exciting new possibilities for us, the people we have worked with, and those that have supported us and our work, and for everyone who will miss Makan at 21 Nadim Al-Mallah.

Diala Khasawnih, Ola El-Khalidi and Samah Hijawi

حفل استقبال | من غير وداع

٣ أيّام X ٤ ساعات = ١٢ سنة

احتفالا بالمستقبل وبدور مساحة مكان في ٢١ نديم الملّاح، واعترافا بمعنى إغلاقها وأبعاده العاطفيّة، يدعوكم مكان للقاءات تتمثّل في ١٢ ساعة. نحتفل بكلّ ساعة عن سنة من سنواته، وذلك أيّام الجمعة والسبت والأحد الموافقة لـ ١٨ و١٩ و٢٠ كانون أوّل-ديسمبر من الساعة ٦:٠٠ وحتّى ١٠:٠٠ مساء. هذه اللقاءات فرصة لتناول المشروبات والأطعمة الخفيفة (مثل شوربة العدس والمنسف) معا ولتبادل أطراف الحديث على أنغام موسيقى 'دي جي' أحمد أمين.

The Celebration | Open House

3 days X 4 hours = 12 years

Lets’ celebrate Makan’s 12 years and its future. Join us at 21 Nadim Al-Mallah on Friday, Saturday and Sunday, 18th, 19th and 20th of December from 6:00-10:00 pm: 12 hours, one for each year of Makan’s 12 years in its location. This is an opportunity to talk about the meaning of closing the space and acknowledge its emotional aspects. Together, we shall drink and nibble on light snacks (simple things like lentil soup and Mansaf) to the music of DJ Ahmad Ameen.

THANK YOU. 

family and friends. artists. fellow cooks. jabal al-weibdeh. the team. art spaces. supporters. funders. activists. visitors and audiences. neighbours. partners. random ones. 

مازلنا هُنا: إيميل لـ info@makanhouse.net وتصفّح موقعنا الإلكتروني وصفحة الفيسبوك. هاتف: ٠٠٩٦٢٧٧٧٣٣٤٦٠٠ أو ٠٠٩٦٢٧٩٧٥٩٥٥١١

We are still here: email info@makanhouse.net and browse our facebook and web pages. Tel: 0777334600 or 0797595511
Facebook
Website
Share
Tweet
Forward to Friend
Copyright © 2015 Makan Art Space, All rights reserved.


Our mailing address is:
Makan Art Space
P.O Box 317
Amman 11821
Jordan

Add us to your address book


unsubscribe from this list    update subscription preferences