Copy

نعمل مع الجميع بهدف تحسين وضع حقوق الإنسان في قطاع الأعمال

View this email in your browser

النشرة العربية - أغسطس/آب 2016

مركز موارد قطاع الأعمال وحقوق الإنسان (BHRRC) مؤسسة مستقلة معنية بتعزيز حقوق الإنسان في مختلف قطاعات الأعمال والمشاريع التجارية. ومن خلال رصد لوائح وأداء الشركات حول العالم في مجال المحافظة على حقوق الإنسان في نطاق العمل، يقوم المركز بدعم الفئات الأكثرعرضة للانتهاكات (للاطلاع على المزيد...)
 
للاشتراك
يحتوي هذا القسم على أهم المواثيق والاتفاقيات التي تضع الإطار العام للمبادئ والمعايير الدولية والإقليمية والقطاعية بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان. وتشمل القائمة الآتية اتفاقيات ملزمة ومبادئ غير ملزمة، كما تشمل توجيهات لجميع أنواع الشركات وتوجيهات قطاعية أخرى تتعلق بمسئولية الشركات العاملة في بعض الأنشطة الأكثر حساسية مثل قطاع الصناعات الاستخراجية (للاطلاع على المزيد...)
 

 الصورة من تقرير مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان 
يشهد قطاع الإنشاءات والمقاولات في الخليج، وفي قطر والإمارات العربية المتحدة تحديداً، طفرة غير مسبوقة بسبب استثمارات سخية في البنية التحتية واستضافة فعاليات عالمية كمعرض اكسبو2020 في دبي وكأس العالم 2022 في الدوحة. ومع ازدياد اهتمام الإعلام العالمي و المنظمات العالمية لحقوق الإنسان بحياة ومعيشة العمال المهاجرين التي جرى استقدامها للعمل على هذه المشاريع، أصبحت شركات المقاولات الإنشائية محل مساءلة حول العديد من الإنتهاكات التي تم توثيقها مثل التأخر أو عدم دفع الرواتب وتقاضي مبالغ مرتفعة للاستقدام، وتقييد حرية الحركة. وفي هذا الصدد، دعا المركز100 شركة بناء للمشاركة في استبيان تم وضعه للتعرف على الخطوات التي تقوم بها هذه الشركات لحماية حقوق العمال المهاجرين. وقد قام المركز بتصميم منصة الكترونية لعرض وفرز الردود التي حصل عليها (للاطلاع على المزيد...)
 
رغم النمو المتعثر في استهلاك الفحم في أوساط الدول المتقدمة والمطالبات القوية بالانتقال بعيداً عن الفحم إلى بدائل أخرى، لم ينحسر إنتاج واستخدام الفحم عالمياً بعد. جُل الأمر يتعلق بتزايد انتاج الفحم والطلب عليه في الجنوب العالمي. هذا التقرير يُلقي الضوء على 3 قضايا أساسية: أولاً، صعود الفحم بشكل مطرد كصناعة في الجنوب العالمي. ثانياً، الفحم كقضية حقوق إنسان وثالثًا، غياب المحاسبة في شتى بؤر صناعة الفحم في الجنوب العالمي، حيث يعاني الكثير من العمال من الأمراض، بالإضافة إلى تعؤضهم أحيانًا – إلى جانب مدافعين آخرين عن حقوق الإنسان – للقتل والسجن المجحف والتهديد جراء محاولة تنظيم احتجاجات دفاعاً عن حقوقهم. تقوم بعض الشركات في الجنوب العالمي باستثمارات ضخمة في الفحم بدون اعتبار كافي للكلفة على المستوى الصحي وفقدان الإنتاجية والبيئة والفقر (للاطلاع على المزيد...)
ردود الشركات
مصر: مكتب المحقق في البنك الدولي يحقق في توافق تمويل مؤسسة التمويل الدولية لشركة تيتان للأسمنت مع الاشتراطات البيئية والاجتماعية... والشركة ترد

قرر مكتب المحقق (آلية الانتصاف المستقلة للمشروعات التي تساندها مؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار) اجراء تحقيق معمق بخصوص شكوى تتعلق بتمويل مؤسسة التمويل الدولية لمصانع أسمنت تابعة لمجموعة تيتان للأسمنت. وقد تقدم بالشكوى مواطنون يعيشيون في وادي القمر بالقرب من مصنع أسمنت شركة الإسكندرية بورتلاند للأسمنت، وموظفون كانوا يعملون لدى الشركة، زاعمين وجود انتهاكات بيئية وصحية وعمالية بسبب أنشطة المصنع.

وتعرض النشرة الشهرية: 
  • ملخص عن قرار مكتب المحقق، والذي أكد خلاله على أن المزاعم التي جاءت في الشكاوى هي مزاعم هامة وصاحبها قدر كافي من الدلائل بحيث تستدعي تحقيق معمق، خاصة وأن مصنع الأسمنت يقع بالقرب من منطقة سكنية، وأن مؤسسة التمويل الدولية قد أكدت خلال مراجعتها التي سبقت عملية الاستثمار بأن المصنع تنبعث منه مستويات مرتفعة من التراب والجسيمات وانبعاثات أكاسيد النتروجين. 
  •  رد شركة تيتان مصر للأسمنت على قرار المحقق، والذي أكدت خلاله على أنها قد ساندت إجراءات مكتب المحقق وأنها تعمل بالتوافق التام مع التشريعات المصرية. (ملخص مخنصر وترجمة غير رسمية لرد الشركة الأصلي. يمكن الاطلاع على النص الأصلي للرد باللغة الإنجليزية من خلال هذا الرابط).
نشاطات المركز
تقرير عن ورشة العمل: خطر استغلال العمال المهاجرين بالأردن والإتجار بهم
قام كل من مؤسسة تمكين للدعم والمساندة، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC)، ومركز موارد الأعمال وحقوق الإنسان (BHRCC) بتنظيم ورشة عمل في عمّان بالأردن موضوعها "خطر استغلال العمال المهاجرين بالأردن والإتجار بهم"، وذلك خلال يومَي 21 و22 أبريل عام 2016. هدفت ورشة العمل إلى توفير منتدى يتيح للخبراء ولممثلي المنظمات والجهات المعنية مناقشة السياق القومي والدولي الذي يعمل في إطاره العمال المهاجرين واللاجئين بالأردن؛ بما فيهم العاملين بقطاعات صناعة الملابس، والزراعة، والبناء. وقد تمت صياغة ذلك التجمع أيضًا بحيث يتيح استكشاف طرق يمكن من خلالها لمؤسسات المجتمع المدني البارزة، والحكومة، وقطاع الأعمال العمل سويًا من أجل محاربة استغلال أولئك العمال (للاطلاع على المزيد...)

ملاحظات مركز الموارد على مسوّدة الوثيقة الختامية لقمة الأمم المتحدة حول اللاجئين والمهاجرين
يمكن للقطاع الخاص أن يلعب دوراً محورياً للمساعدة في تأمين الأمن الاقتصادي وتوفير الحقوق الأساسية للاجئين والعمال المهاجرين. ويمكن للشركات أن تشاركَ في مبادراتٍ متعدِّدة من شأنها أن تزيدَ من فرص العمل اللائق وأن تحقِّقَ حداً أدنى من العناية الواجبة للقضاء على الاستغلال في أعمالها وفي سلسلة التوريد الخاصة بها كالعمل الجبري وعمالة الأطفال والاستغلال الجنسي. يقدم مركز الموارد العديد من الملاحظات على مسوّدة الوثيقة الختامية لقمة الأمم المتحدة حول اللاجئين والمهاجرين المنعقدة في 19 أيلول/سبتمبر2016 فيما يتعلق بدور ومسئولية القطاع الخاص عن ضمان حقوق اللاجئين والعمال المهاجرين، وتعزيز أسواق العمل، واحترام حقوق الإنسان، وعدم التمييز ضد اللاجئين (للاطلاع على المزيد...)
ارسل
شارك
شارك
شارك
:إخلاء المسئولية
الآراء الواردة في المواد المنشورة في هذا البريد الالكتروني تعكس وجهات نظر أصحابها، و لا تمثل بالضرورة موقف المركز.
Copyright © 2016 Business & Human Rights Resource Centre, All rights reserved.


     إلغاء الاشتراك في القائمة البريدية     تعديل تفضيلات الاشتراك